الثلاثاء، 30 أغسطس، 2011

هتافات التحرير بعد صلاة العيد والتوعد بالنزول يوم 9-9










السبت، 27 أغسطس، 2011

فيديو : لقاء حصرى مع خنوفة داخل بيته والذى وصفته الداخلية بأخطر مجرم فى القاهرة !

تسجيلين فيديو مع خنوفة الذى أعلن بيان الداخلية انتحاره داخل زنزانته صباح اليوم ، ووصفته الصحف بأخطر مجرم فى القاهرة ، تم هذا التسجيل كمغامرة مجنونة يوم 5 يوليو بمنطقة عزبة أبوقرن بمصر القديمة  ، والتى كانت الشرطة العسكرية والأمن المركزى يحاصرونها وقتها لحدوث اشتباكات لكنى تمكنت من الدخول والخروج دون أن يتم ايقافى أو أصاب بمعجزة بمساعدة 3  من أهالى المنطقة  قابلتهم فى المنيل  وساعدونى فى الدخول والخروج من طرق خلفية بعيدة نسبيا عن مركز الاشتباكات وتواجد الشرطة العسكرية


ملحوظة : ليس دورى كصحافة مواطن أن أحكم على الناس وانما أسعى لنقل الحقيقة كما هى !


للاطلاع التقرير وشهادات الفيديو التى سجلتها يومها داخل العزبة عن الاشتباكات 


تسجيل  مع خنوفة داخل العزبة 




تسجيل مع خنوفة داخل بيته  




الجمعة، 26 أغسطس، 2011

عن الصحافة الشعبية والتويت ندوة !

بداية شكرا كبير ليليان على الجهد الكبير فى التنظيم ولكل اللى ساعدوها وأعرف منهم أحمد فوده ومحمد عبد الحميد ، مكان الندوة كان ممتاز جدا والشكر لعزازى صاحب الفكرة وللقائمين على مشروع التحرير لاونج




 فيه ملاحظات كنت أتمنى أقوله لو كان فيه فرصة حقيقية للحديث !


1- المشاركة فى التغطية الصحفية الشعبية فى الغالب بتكون على حساب المشاركة بفعالية فى الحدث ، يعنى لازم تضحى أو تختار بين المشاركة وبين نقل الحدث للناس !


2- الاتكال على صحافة الفيديو التقليدية حتى لو ناجحة خطأ ، لأنك لا تضمن قيامهم بتصوير كل شىء أو السماح باذاعته كله أو حتى جزء منه  ، وأن المفروض ان كل واحد يعتمد على جهده الشخصى فى نقل الحدث مهما كان عدد الكاميرات حوله ، وواقعة وائل عباس فى حادثة الاعتداء على الصحفيات فى 25 مايو 2005 خير شاهد لما نجا بكاميرته بالحيلة اللى الظابط اللى مسكه بينما تم تحطيم كاميرات الصحفيين المحترفين وكان سبق عالمى


3- الاعتماد على تصوير الآخرين وعدم الرفع خطأ آخر مهما كانت جودة الفيديو ، لأن كثير ممن يقومون بالتصوير  يصورون لنفسهم فقط ولا يقومون برفع الفيديو


4- أفضل طريقة للتغطية أو التصوير فى الأحداث الساخنة هو الاندساس ـ رسم تعبيرات البلاهة أو ابتسامه والسؤال الشهير " هو فى ايه ؟! "


5- فى نقل الشهادات على أحداث العنف التى تشمل اتهامات خاصة لضباط يجب تصوير الشهادات بالفيديو ، لتعطى مصداقية أكبر وتخفف المسئولية القانونية


6- عند الانتقال لتغطية أحداث تشهد اشتباكات وعنف يفضل الاعتماد على أحد أهالى المنطقة للمساعدة ، لأن مضايقات الشرطة العسكرية ومخبرى المباحث لا تنتهى فى هذه النقطة


7- للتغلب على عنف " المواطنين الشرفاء " يجب الانضام اليهم وتبنى أرائهم ، بل المزايدة عليهم أحيانا لو لزم الأمر !


8- التصوير أمام المناطق العسكرية يشمل المنطقة كلها وليس سور المقر العسكرى فقط مثل س 28 بل المساكن المقابلة له ! خاصة لو أظهرت كاميرا ! لكن الصور الخاطفة بالموبايل أو الفليب كام غالبا ما تنجو !


9- يمكن الاستعداد دائما بصور وفيديوهات على الكاميرا لحذفها فى حالة الاحتجاز بدلا من المواد المصورة وقتها ،  أما الموبايل فيفضل الرفع أولا بأول


10 - تصريحات كثير من السياسيين تختلف بدرجة كبيرة بين التلفزيون وبين مؤتمرات أنصارهم ، والمؤتمرات دى هى المادة الخصبة الحقيقية لرصد المواقف وتحليلها 


أما عن التنظيم 




فمبدئيا أنا كان عندى تحفظ على التحدث فى الندوة نقلته لليليان أولا لأن تجربتى قصيرة وحديثة جدا ، ثانيا لأنى كنت متخوف من توزيع الوقت والحديث وانه يأخذ ولا يعطى وانه لازم يكون فيه نقاط محددة منعا للاستطراد ، والتخوف الأول زال لما فهمت ان الغرض هو نقل تجارب وخبرات لتشجيع ومساعدة المهتمين الجدد على تغطية الانتخابات ، التخوف الثانى طمأنتى ليليان فيه ان "سيبها على المنظمة " ! ، أما التخوف التالت فهو لما حضرت أحد حوارات التحرير بعد تويت أب نيازى لشهير وكانت ادارة ليليان ليه "عفوية جدا " بمعنى ترك الحديث حسب الظروف لمن يستطيع خطف الكلمة ، وقلت الملاحظة دى بعدها لمحمد عبد الحميد وشادى أحمد لكن كانت وجهة نظرهم ان ده مختلف لأنه محدش كان عامل حسابه انه جى ندوة انما حوار عفوى !


وملاحظاتى على ادارة  الندوة 


1- مكانش فيه تعريف لينا بشكل الندوة هيكون عامل ازاى ، يعنى فى الندوات السابقة كان علاء بيوضح فى بدايتها هتمشى ازاى هل الحضور هيتكلم الأول وبعدين المتحدثين ، ولا العكس ، وان كانت ليليان فى البداية أوحت لنا انها هتكون شبيهة بالنظام الأول " لما اتكلمت عن النص الأول والنص الثانى ، وهو ما لم يحدث ! لأن الندوة كلها كانت عبارة عن جزء واحد !


2- لم تتمسك ليليان بتحديد الوقت  وانما ترك الأمر عشوائيا ! ، ولم تكن هناك أسئلة محددة محور الحديث ، فمثلا  :  السؤال الأول اللى وجه ليا أنا و ششتاوى كان مختلف عن جيجى وسلمى وكان بوضوح " هل كان ليكوا تجارب سياسية فى الشارع قبل الثورة ولا الموضوع ابتدا بعد الثورة "  وجاوبنا على أد السؤال وليس عن تجربتنا فى الصحافة الشعبية ، ولما حاولت انتقل من اجابة السؤال لتجربتى ليليان استعجلتنى واضطريت لانهاء الكلمة اللى استغرقت 3 دقايق أو أزيد بثوان  ،  على عكس جيجى  "5 دقايق " وسلمى بدرجة أوضح اللى أخدت فى اجابة السؤال ده  "8 دقايق كاملين " ! واتكلمت عن كل حاجة  ، حتى سلمى نفسها قالت "أنا اتكلمت عن كل حاجة تقريبا  " !
و السؤال التانى كان عن الأدوات مباشرة وبكده قفزنا من المقدمة والخلفية للأدوات بدون عرض تجاربنا نفسها بالنسبة لى أنا وششتاوى على الأقل !


3- لما الكلمة راحت للحضور ورجعت للمتحدثين للتعليق رجعت لجيجى واتكلمت  ولسلمى  وبعدين رجع المايك للحضور بدون اعطاء فرصة مماثلة للتعليق لا ليا ولا لمصطفى ! وليليان بترد على ده ان ده كان خياركم انكم متفاعلتوش زى سلمى وجيجى ! يعنى كان مطلوب أعمل ايه غير انى أطلب الكلمة ؟!
 لما رجعت الكلمة للمتحدثين مرة ثانية  راحت مرة ثانية  ! لجيجى ، و لسلمى   ولشيشتاوى ، ورجعت للجمهور مرة تانية من غير ما ما آخد دورى فى الحديث للمرة الثانية  رغم انى طلبته بوضوح !!!


ويمكن لولا انى ألحيت أكتر من مرة على طلب المداخلة للتعليق على نقطة المواطنين الشرفاء ، وعلى نقل صوت الناس بدلا من الحكم عليهم مكنتش أخدت الفرصة فى الحديث غير عن الأدوات اللى بستخدمها !


4- لما ناس كلمتنى فى ده بعد الندوة ، ودخلت فى نقاش عليها مع ليليان واستشهدت بكلام الناس دول على تويتر فوجئت بيها وصفت أسلوبى بأنه رخيص جدا وطفولى وانى قلبتها عركة بانى بشهد الناس عليها !!! ، وان هجومى شخصى وسخرية غير مقبولة ، ولغاية دلوقتى مش فاهم ايه علاقة ده كله بكلامى !؟ أو ليه التحفظ مكانش بأسلوب طبيعى من غير هجوم شخصى وألفاظ حادة !؟


الموضوع كبر بدون داعى ، وعارف ان فيه ناس كتير هتقول مش مستاهل كل ده ، أو ناس هتدخل تجامل فى فرح العمدة ! بس أنا شايف ان كان من حقى أتحفظ على أخطاء تنظيمية كبيرة ولا يمكن التقليل منها خاصة انى أكدت على ده قبل الندوة وكنت عارف انه هيحصل ! وكان ممكن للطرف التانى التحفظ على النقاش العام بدلا من الرد بعنف ! لأن الحساسية الفظيعة وعنف الرد ده كان مفاجىء جدا ليا وغريب !


وللمفارقة أنا قلت كلام شبيه فى ندوة سابقة أدارها علاء ، ولم يتحفظ بالعكس رحب ونشر التدوينة !! وليليان نفسها قالت هايل ولم تتحفظ على أى جزء أو تطلب انى أقول الكلام ده لعلاء بصورة خاصة !! يبقى واضح ان المشكلة عند المتلقى وليس عند المرسل ! وده الكلام اللى قلته وقتها :




ادارة الندوة كانت مختلفة عن المرة السابقة ، علاء المرة دى كان أقل سيطرة على الحوار وعلى الوقت المخصص للمنصة ، اللى تجاوزوا كتير فى الوقت


ترتيب المتحدثين تصاعديا من حيث تجاوز الوقت : حسام ، وائل ، خلود ، أسماء .. وبالذات أسماء وخلود أحيانا أصروا على الاستطراد فى تفاصيل هامشية وعدم تكثيف الحديث دون مراعاة لطبيعة الندوة ، لدرجة الاستفزاز أحيانا - معلش يا أسماء تويترجية ولساننا طويل


مداخلات الحضور كانت مثرية جدا ، وعلاء حاول تنويع الحديث حسب مكان الجلوس والعمر والجندر ، لكن ده معناه فى الغالب ان لو اللى جنبك اتكلم انسى انك تتكلم :))




وعامة أنا مش ندمان رغم كل اللى حصل لأنى مش شايف انى غلطت فى حاجة ، بالعكس شايفها فرصة للتلكيك ولأخذ أجازة فتوحة من الحوارات دى كلها واعادة تنظيم حياتى ، وان عدت مش هيكون بنفس الحماس السابق ، لأن مش شغلتى الصحافة التقليدية زى معظم الناشطين فى الصحافة الشعبية ، ومينفعش تأثر على حياتى وشغلى 



الجمعة، 19 أغسطس، 2011

فيديو لهتافات المظاهرة أمام السفارة الاسرائيلية اليوم

مظاهرة اليوم أمام السفارة الصهيونية بالقاهرة احتجاجا على مقتل مصريين من القوات المسلحة برصاص الجيش الصهيونى أثناء دورية مشتركة على الحدود لتعقب مسلحين ! رضخت لها القاهرة أمام الضغوط والاتهامات الاسرائيلية بدخول منفذى عملية ايلات من سيناء ! ، وكذلك لمساندة غزة ضد العدوان  والمطالبة بغلق السفارة وطرد السفير !




الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

بديعة تسحر الجمهور المصرى مع يسرى ، رصد انطباعات تويتر :)







بديعة تسحر الجمهور المصرى بجمالها وابداعها وبساطتها وتلقائيتها :) ، جانب من #Neyssatou الانطباعات على تويتر : 


: مغنية رئيسية  بفريق اسكندريلا أكبر فريق مصرى للأغانى البديلة " الملتزمة "  @samjaheen


 1- آه يا قلبي! إيه العظمة دي! وإيه الإحساس والبساطة دي والتعقيد ده!جبارة!دولوريس تونس . أنا حنام سعيدة النهاردة! 




@moatazshelter


 بديعة بو حريزى..تحية قوية من القلب بجد لتونس الحرة ‎:)‏




@hkhalifa


Just heard Badi3a from Tunis for the first time. Marvelous! 




@Nadawassef


1- Badee3a Buhrizi : INCREDIBLE ! 


2- Badee3a Buhrizi's voice makes me feel like i'm flying...trully angelic.. 


3- Smiling..thank you Badi'a Buhrizi.. 




@DrGhourab


1- الحلقة النهاردة كانت اكثر من رائعة بالذات فقرة بديعة بوحريزى .فن راقى فعلا




@nazlyhussein


1- بديعة: أنا رحت ميدان التحرير لاقيته ميدان الأمن المركزي زي القصبة اصبح ميدان الجيش 
2-  فان صبرنا علي هذا الماضي الاليم فماذا عن حاضرنا الذي لا يريد ان يستقيم. فان الصبر من شيم الكرام.   ثورة ثورة حتي النصر و متعبناش متعبناش!!




@Manshy007 


هي بديعة دي جامدة كدة إزاي !! ‎:)




@sherif_ysr


مش عايز اعمل اى حاجة النهاردة بعد بديعة حاجة زى كدة الواحد يحب يحتفظ بذكرها مدة




@Clever_Flower


I like the new instrument ... and love her style & voice!!




@Fishawy


She's just wonderful, David is awesome as well, and the instruments are extraordinary! 




@TamerElSaghir


Chapeau Badiaa Bouhrizi ... awaiting for you in the azhar park :-)




@ِAhmedzaky


من يتابع حوار يسري مع بديعة بوحريزي يدرك كم هو مبدع الشعب التونسي في استخدام تعابير عربية غير مألوفة بشكل بالغ الجمال




@tarekasem


إن الصبر من شيم الكرام  #Tunisia from #Egypt Wereally love you =)





@Hoda_7: 
 صوت بديعة و حماسها بيفكروني بشخصية عايدة الأيوبي .. و الاثنتان شخصيتان تمتلكان حالة فريدة من الجمال و روح جذابة


@ansary_
والغدر والجبن كمال قال أبي من شيمة مجلس الفئران





@medzi


#Neyssatou بديعة الورغي لما غنت فرحانين كانت جامدة جداً



@AhmdAlish


1- بديعة تسحر المصريين فى ظهورها مع يسرى فوده 


2-  بديعة تغنى مانفستو الحرية :))  ومن ثم التقينا. وخلقنا زورقنا وأبحرنا. 
وضحكنا. ولعبنا. وقصصنا أحجيتنا. وعشقنا :)


3- انتمائى بسمة فجر توقظ ذهب الحقول. وأحاديث الحقيقة وثقة فالمجهول. بديعة :)  #Neyssatou



4- بديعة. عبقرية الجمال والابداع والبساطة والتلقائية :))


5-  بديعة بوحريزى كاتبة : " رحت على ميدان التحرير...طلع ميدان الأمن المركزي ؛) كالقصبة ؛) ".. مصر وتونس ايد واحدة :D #neyssatou #Egypt #Tunisie




@waelgamal : مدير تحرير جريدة الشروق المصرية 


“@AhmdAlish: بديعة بتغنى فرحانين للشيخ امام :)) #Ontveg” ياللروعة




@jasymina:
 @AhmdAlish تسحر دي كلمه صغيره دي عملتلي تنويم مغناطيسي 

#Neyssatou 



@TarekRgb:
 فان صَبِرنا على ظِلمة الماضى الأليم ماذا عن حاضرنا و هو لا يريد أن يستقيم # بديعة بوحريزي الورغي 


@abusowalem:
 الفنانة التونسية بديعة بوحريزي دي فعلاً بديعة .. تستحق وقت الأنتظار للأعادة #ONtveg



@AhmedNaguib90
#NEYSSATOU She has a great talent :D Just Amazing :D


@majeedb:
 مغنية من تونس وعازف إيقاع من المانيا، وكلمات شاعرة من فلسطين، وإعلامي من مصر على شاشة من اليابان، جمعتهم أغنية بديعة


وموعدنا الخميس فى الحفل :)




والتويت أب قبلها لمن يريد الحضور  :)


والأغانى من الحلقة :))










والفقرة كاملة :))



الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

ملخص أخبار المحاكمات العسكرية للنشطاء

هذا الأسبوع حافل بالمحاكمات العسكرية للنشطاء وهذا ملخص لما استطعت جمعه 


الجلسات القادمة 


الأربعاء 17 -8 :  النطق بالحكم فى قضية "حسن محمود وكريم سيد " المقبوض عليهما من التحرير يوم 2 أغسطس ، وأحمد سليمان  يوم " 6 أغسطس " ، والتهم : اهانة وسب الجيش واهانة موظفين عموميين أثناء تأدية عملهم -وهم أفراد القوات المسلحة - ، والمقصود " هتاف يسقط حكم العسكر ! " وهو موقف ورأى تم تحويله لجريمة ! 


" السبت 20 -8 " : نظر قضية  المقبوض عليهم فى فض افطار التحرير " الجمعه 5 أغسطس " : محمد عبد الغنى وعماد حسين سليمان ، ماجد محمد ، أنس ياسر ، عصام عبدالله ، محمد عادل ، وكان قد تأجلت من جلسة الاثنين 15 -8 ، ونفس التهمة السابقة ، بالاضافة لأن عملية القبض عشوائية كما حدث مع المواطن حسن بهجت وهو نقيب جيش متقاعد تم القبض عليه من التحرير يوم 6 أغسطس ووجهت له نفس التهمة ! " ملحوظة عمره 73 سنه ! " وتم الحكم عليه يوم الاثنين 15 -8  بستة أشهر مع ايقاف التنفيذ 


ملاحظة : محمد عبد الغنى مصاب بكسر فى فقرتين وانزلاق غضروفى ، وقد رفض القاضى الأمر بتوقيع الكشف الطبى عليه فى الجلسة الماضية ! وهو ما كان ليسمح بتحويله لمكان يتلقى فيه العلاج المناسب بدلا من عيادة السجن الحربى غير المجهزة ، أو ينال افراجا صحيا 


فحين ينشغل الرأى العام بمحاكمة مبارك ورجاله فى محكمة مدنية والتى هى من مكتسبات الاعتصام ، يتناسى الثوار المقبوض عليهم من تبعات فض الاعتصام والقابعين بالجسن الحربى فى ظروف سيئة من تأجيل لتأجيل فى محاكمة عسكرية !


" الثلاثاء 23 -8 " نظر  قضية لؤى وزملائه المقبوض عليهم من التحرير يوم 28 يونيو ، وقد تأجلت من جلسة اليوم الثلاثاء 16 -8 وذلك لفتح باب المرافعة واستدعاء الضباط محررى المحاضر ، والتهم تعطيل اثارة الشغب وتعطيل الشرطة عن ممارسة عملها !


ملاحظة : وصل المحتجزين الى درجة اللانهيار النفسى من كثرة التأجيلات وسوء الأوضاع داخل السجن الحربى !


وليست المحاكمات للنشطاء قاصرة على القاهرة فقط ، فالاسكندرية أيضا  يوم  " الاثنين 22 -8 " : نظر قضية 14 شاب تم القاء القبض عليهم فى مظاهرة سيدى جابر " الجمعة 22 يوليو " ، كان قد تم تأجيل قضيتهم للمرة الثالثة فى جلسة الاثنين 15-8


ملاحظة : فضلا عن سوء الأوضاع داخل سجن الحضرة وآثار التعذيب على أجسادهم ، فمن بين المحاكمين أحمد عبد المنجد من ذوى الاحتياجات الخاصة ومريض بتأخر ذهنى !


الاستدعاءات 


أسماء محفوظ : خرجت بكفالة 20 ألف جنيه أول أمس الأحد 14 أغسطس ، مع استمرار التحقيق فى القضية ! بتهمة التحريض والدعوة لتشكيل ميلشيات مسلحة لاغتيال أعضاء المجلس العسكرى !!!


المحامية مها أبو بكر : تم اخلاء سبيلها من النيابة العسكرية اليوم الثلاثاء 16 أغسطس : بعد أن تبين أنها ليست السيدة فى الفيديو المقدم به بلاغ نسب اليها فيه اهانة الشرطة العسكرية والقوات المسلحة فى موقعة العباسية !


الخميس 18 أغسطس : استدعاء النشطاء بالمعهد المصرى الديمقراطى : باسم سمير ـ أحمد غنيم ، حسام على ، من طرف النيابة العسكرية 


وهى آخر الخطوات - حتى الآن - فى مسلسل التصعيد المستمر فى المحاكمات العسكرية للنشطاء والتى انتقلت من اتهامات البلطجة واثارة الشغب فى اعتقالات فض الاعتصامات ، الى اتهامات الرأى فى تصعيد خطير وغريب !





الاثنين، 15 أغسطس، 2011

رواية شهود العيان على أحداث مصر القديمة اليوم

رواية شهود العيان على أحداث منطقة عزبة أبو قرن بمصر القديمة وملابسات مصرع مواطن على يد الشرطة - وفقا لروايتهم - أثناء حملة لازالة الأكشاك على الطريق 









تدوينة فيديو سابقة عن أحداث مشابهة بمنطقة عزبة أبو قرن 

خبر تعبيرى من موقع اليوم السابع عن الأحداث عرض سلامتى الشخصية للخطر بعد ما فاعل خير قالهم ده من اليوم السابع !!

وبوابة المصرى اليوم كمان عاملة تغطية تعبيرية ! " تحديث : المصرى اليوم عدلت الخبر وعرضت رواية الأهالى جنب رواية الشرطة "بعد انتقالهم لموقع الحادث " !! طب ازاى كنتوا نشرتوا خبر تبنيتوا فيه رواية الأمن من غير ما تنتقلوا لموقع الحادث ؟!
وانظر بنفسك


الخبر قبل ،،،، والخبر بعد 

وأخيرا مع الصحافة الحقيقية : تغطية البديل للحادث !




الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

تفنيد وتحليل كل الشائعات والأخبار حول غزة

تتبعت التويتات وجوجلت على الأخبار عن غزة  وخلصت للآتى :


1- خبر لوكالة معا الفلسطينية    عن تسبب الجرافات فى انقطاع الاتصالات عن غزة 


الرد : وكالة الصحافة الفلسطينية صفا الأكثر مصداقية تنقل عن مصدر فى شركة الاتصالات أن الانقطاع تقنى ومؤقت وليس لسبب آخر ، وتقول أن خبر الجرافات غير مؤكد !




2- انقطاع الكهرباء عن غزة تقنى أيضا ؟!


الرد : انقطاع الكهرباء فى غزة يومى ومعتاد خلال رمضان !




3- ونبأ توغل الدبابات فى قطاع غزة والاشتباكات ؟!


الخبر بالفعل منشور منذ دقائق ، ولكنه  يخص عدد الغد من جريدة البيان ويتحدث عن الاشتباكات المحدودة التى وقعت فجر الثلاثاء وليس الآن !




4- والناشط السيناوى أشرف العنانى الذى تحدث عن معلومات مؤكدة من مصادر عديدة بانقطاع الاتصالات والكهرباء وحشود اسرائيلية ؟!


لا مشكلة ، انقطاع الاتصالات والكهرباء تم ايضاحه ، والحشود الأرجح عادية من تبعات اشتباكات أمس ، ولا دليل حتى الآن على الربط بين الأمرين !


فلا داعى للهلع ، وحتى الآن الأمر يبدو عاديا وربنا يستر !


والأهم ضرورة بدء ضغط شعبى لرفع الحصار وفتح المعبر جديا وتسهيل الاجراءات وزيادة الموظفين ، فما يحدث عار على ثورة مصر !!

الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

الدويقة كمان وكمان !



النهارده سمعت عن احتجاجات فى منشية ناصر واشتباكات مع الأمن بسبب احتجاجات على تسليم شقق المحافظة ، فلماقدرت طلعت على هناك وكانت الساعة حوالى 3 ونص وكان الوضع هدى ، فقررت أطلع على الدويقة أشوف أحوال اللى اتطردوا من بيوتهم واللى كنت صورت معاهم قبل ما يتطردوا هنا  ، لكن عرفت من تويتر ان التويب KhaledSherbiny   سبقنى على هناك فقررت أدور على حاجة


 تانية أعملها  ،  وقلت أدور على منقطة تانية فى الدويقة مهددة بالاخلاء  وكان 


وطلعت على منطقة الوحايد فى أول الدويقة ك  ه 



منطقه عباره عن حوارى ضيقة على مرتفعات ، وبيوت تم هدم كثير منها ونقل سكاها فى أكتوبر ، لمنطقة مساكن الأولى بالرعاية ، مساكن عثمان على طريق الفيوم 



والمشكلة التى يشكو منها السكان هى ارتباط أعمالهم كموظفين أو حرفيين بالدويقة ، فبيتمنوا أنهم ينتقلوا للمساك الجديدة فى الدويقة " مساكن سوزان مبارك " أو "مساكن صقر قريش " أو حتى " النهضة والسلام " ، لكن مساكن طريق الفيوم تبدو بالنسبة لهم كمنفى لا كسكن !





ففضلا عن ابتعادها عن طريق الرئيسى بحيث يضطرون للسير مسافة طويلة على أقدامهم للوصول الى منازلهم ، فالمساكن تفتقر للخدمات الأساسية من عيادات مجهزة ومدارس وأسواق ومخابز !! فضلا عن أن معظمهم حرفيين يعملون بورش الحرير وغيرها من الورش فى الدويقة وغير حاصلين على شهادات تمكنهم من العمل فى المصانع القريبة !






بالاضافة لذلك يتعرض السكان فى تلك المساكن الجديدة للعديد من المضايقات من العرب على حد قولهم كالسرقة والاتاوات بسبب الغياب الأمنى عن المنطقة ! 


فقط كل ما يطالبون به التضامن لايصال صوتهم للمسئولين بنقلهم لمنطقة قريبة كمساكن سوزان مبارك الجديدة أو تتوافر مواصلات لها كصقر قريش وحتى لو بعيدة كمدينة السلام ! لأنهم كلما يشتكوا تصلهم التهديدات باعتقال بعضهم وبأن الاخلاء سيتم رغما عنهم وبالقوة الجبرية عندما يصدر القرار ، والذى ينتظرونه الآن فى أى لحظة ! خاصة وأنه لا توجد أى جمعيات حقوقية تساندهم أو تقدم لهم الدعم القانونى ! بل كانت مفاجأة بالنسبة لهم عندما أخبرتهم بامكانية رفعهم لقضية فى مجلس الدولة بوقف لوقف تنفيذ قرار الاخلاء !


فماذا تفعل لو كنت مكانهم ؟!

السبت، 6 أغسطس، 2011

ثمانية دروس لليسار من الثورة الإيرانية .. مقال هام من ايران

مقال مهم اتكعبلت فيه أثناء جوجلتى اليومية ، وما أكثر الدروس التى نحن بحاجة لتعملها من ايران وتركيا وأندونيسيا وجورجيا وأوكرانيا والبرازيل وغيرها من الدول التى سبقتنا وتشابه ظروفنا !



ثمانية دروس لليسار من الثورة الإيرانية


October 29, 2009 — iraqibeacon


مهدي كيا، ترجمة: مريم النقر


ملأت الثورة الإيرانية الطريق السياسي بالعديد من العقبات لتنهي جميع أشكال اليسار في إيران، و نجحت بالفعل في إنهاء عدد كبيرمنها فلم تنج إلا الفصائل القوية فقط. ففي أوائل السبعينيات استطاعت أساليب القمع الوحشية الخاصة بنظام الشاه أن تحطم اليسار الثوري بشكل تام تقريبا، فحتى الذين نجوا من الإعدام واجهوا مصيرهم في غياهب السجون. و حين فتحت الأمواج الثورية بوابات السجن عام 1978 كان اليسار ضئيلا مهشما ومعزولا عن الأحداث الاجتماعية طوال الجزء الأكبر من العقد. لكن فجأة وفي السنتين اللاحقتين وجد اليسار نفسه بؤرة اهتمام جميع الذين استطاعوا التنبؤ بالشرك الذى يعده الملالي لجميع شعارات الديمقراطية الخاصة بالجماهير الثورية. فبين ليلة وضحاها انتفخت هذه المنظمات الصغيرة بمئات الألوف من المؤيدين الجدد.ه


توافدت أعداد غفيرة من العمال والطلبة والفلاحون وموظفو الدولة الذين تمكنوا من السيطرة على مصانعهم أو مكاتبهم أو جامعتهم على مقرات اليسار يريدون التوجيهات الخاصة بالخطوة القادمة. كما أسس اليسار إدارة خاصة لتولي شئون المحافظات الكردية والتركمانية واستولى على أراضي من المزارع الصناعية وملاك الأرض الغائبين. كذلك مثل اليسار قوة كبيرة يحسب لها في الجامعات، وحصل مرشحوه على مئات الألوف من أصوات المدن الكبرى في انتخابات المجلس الأول، وهيمن العمال ذوو الميول اليسارية على الكثير من مجالس الشورى بالمصانع (1). كان اليسار- مع منظمة مجاهدي خلق(مجاهدي الشعب) (2)- لاعبا أساسيا في المشهد السياسي الإيراني خلال السنتين التاليتين لنجاح الثورة. و تطلع لهما جميع من أراد الحفاظ على المكاسب الديمقراطية للثورة وزيادتها من أجل حمايتهم من سحب الإسلام المتعصب المنذرة وبلطجية حزب الجمهورية الإسلامية.ه


مع كل ذلك، تمت تصفية اليسارومعه المجاهدين من الساحة السياسية بحلول منتصف عام 1981 . بلا شك لعب القمع الوحشي دورا أساسيا في ذلك, حيث تم إعدام عشرات الآلاف وسجن مئات الألوف. ولكن إلقاء كل اللوم على القمع فقط ما هو إلا تجنب لسؤال : لماذا تمت مفاجأة اليسار على هذا النحو وفي غفلة شديدة منه؟


الاجابة هى إما أن اليسار- الغارق في أيديولوجية مشبعة بالشعبوية – لم ير العاصفة أو أنه جرد نفسه من وسائل مواجهتها. سيكون من الحمق أن ننظر للماضي ونحاول التنبؤ بأثر رجعي بالتأثيرات النسبية التي سببها الإرهاب من الخارج وعدم الفهم من الداخل في انهيار اليسار. لعبت الأخطاء الداخلية دورا كبيرا بالفعل، لكن في حين أنه لايمكن فعل شيء محدد حيال إرهاب الدولة، فإن تجنب الأخطاء في أيدينا.ه


تحمل الدروس التي تعلمها بعض اليساريين الإيرانيين معاني ودلالات مهمة تلقى ضوء على ما يتكشف من أحداث ليس على الساحة الإيرانية اليوم فحسب ولكنها مهمة ايضا لليسار في العالم كله، حيث لا يزال العديد من أطياف اليسار داخل وخارج إيران غافلا هذه الدروس. في العدد الأخير من النشرة الإيرانية Iranian Bulletin يشير محمد رضا شلقونى لبعض أهم النقاط في هذا الصدد(3)، وهذا المقال محاولة إضافية لتلخيص بعض الدروس الواضحة.ه


في أن تكون المقاومة الرجعية ضد الإمبريالية


الدرس الأول: قد يكون النظام ضد الإمبريالية ورجعيا في نفس الوقت


أطاحت الثورة بواحد من أكثرحلفاء الإمبريالية الموثوق بهم وأحد أهم شرطييها فى منطقة الخليج والشرق الأوسط. و رغم أن نجاح الثورة المضادة تحقق بفعل تخطيط الحكومات الغربية فقد أفسدت تلك الثورة المضادة التي ركبت أمواج الثورة الحقيقية لعبة البازل الإمبريالية المرتبة بعناية في المنطقة. فقد فقد الغرب وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية حليف قريب واحتاج الأمر لعقد آخر من الزمان وحربين لإعادة المنطقة للهيمنة الامريكية. كما أن الكتلة السوفيتية كانت منتشية لما يحدث بشكل واضح حيث أن الثورة الإيرانية كسرت سلسلة الدول “المحتوية” التي تحيط بالكتلة السوفيتية عند أكثر حلقاتها أهمية وحرجا. فمثلا ساند حزب توده الشيوعى(4)-و الذي ينظر إليه دائما على أنه ميكروفون لوزارة خارجية الاتحاد السوفيتي- الخوميني منذ أيام الثورة الأولى. و لأن حزب توده يتمتع بشعبية ضئيلة على الأرض فقد احتاج لكسب أكبر منظمة يسارية في إيران- منظمة فدائيي خلق ” فدائيي الشعب” (5) لتفعيل سياساته. و لكن فدائيي خلق التي كان نشاطها قد اتسع ليشمل جميع أنحاء البلاد كانت تعاني من الشلل النظري . ففي الجهاز الفكري اليساري “الرجعية” و”الثورة” ضدان ينطوي جمعهما معا على تناقض مطلق. وطبقا للشعبوية المتأصلة بعمق في فدائيي خلق ، فإن النظام الذي ينتج عن ثورة شعبية أسقطت ديكتاتورية ملكية وتعارضه جميع القوى الإمبريالية لابد أن يكون تقدميا. لكن عيون الفدائيين أخبرته شيئا مختلفا.ه


تمت تنحية أي شكوك متبقية جانبا عندما أتم حكام الجمهورية الإسلامية خطابهم ضد الإمبريالية بتمثيلية احتلال السفارة الأمريكية. تلك الحادثة و الغزو العراقي لإيران قسما اليسار في المنتصف تماما. واستغل توده السلطة المعنوية للاحزاب الشقيقة في كسر إرادة منظمة فدائيى خلق. ساعد في ذلك أيضا أن اليسار في العالم كله وبجميع أطيافه –ماعدا فصيل صغير- احتفى بالثورة الإيرانية وتشاور بشأن تقديم الدعم للنظام الجديد ضد- الثوري الذي هزم الثورة. وانقسم فدائيى خلق إلى أغلبية تدعم حزب توده والخوميني، وأقلية تتغذى عليها آلة القمع الخومينية.ه


الجدل النظري حول طبيعة الجمهورية الإسلامية ركز على الطبيعة الطبقية للنظام الحاكم. هل هو نظام ينتمي للبرجوازية الصغيرة أم للبرجوازية أم “لبرجوازية صغيرة ميسورة”؟ معسكر توده ذهب للخيار الأول الذي كان من المفترض أن يأخذ البلاد للاشتراكية عبر “الطريق اللارأسمالي للاشتراكية”. فالنظام الذي ينتمي للبرجوازية الصغيرة تقدمي بالضرورة!ه


ترك الأمر لمنظمة العمال الثوريين الإيرانية ” انشقاق صغير عن فدائيي خلق ” لتشير –مع حفنة من الآخرين- إلى حقيقة واضحة يمكن رصدها مفادها أن النظام الجديد، وبغض النظر عن مضمونه الطبقي، رجعي في ممارساته وسياساته اليومية، فهو يقمع الطبقة العاملة ويدمر مجالس الشورى المستقلة كما أنه يسحب المكاسب الديمقراطية التي حققتها الثورة بشكل منهجي و كان واضحا جدا أن الطبقة الحاكمة الجديدة من رجال الدين الشيعة تحمي نمط الإنتاج الرأسمالي من الهجوم القادم من أسفل.ه


بدا وكأن اليساركان غافلا عن النصف الثاني من الشعار الأساسي للثورة: “الاستقلال، الحرية، الجمهورية الإسلامية”. شارك جزء كبير ومهم من اليسار الجماهير الثورية وهمها الكارثي وهو أن “الاستقلال” يتدفق عبر “الجمهورية الإسلامية”. بينما الحريات كانت في طريقها للتعطيل التام.ه


أهمية الديمقراطية


الدرس الثاني: الدفاع عن الحريات الديمقراطية غير المشروطة – حتى حريات الخصوم – مهمة محورية لليسارفي جميع الأزمنة


بني اليسار الشعبوي سورا عاليا بين النضال من أجل الديمقراطية والكفاح ضد الإمبريالية، حيث تم إخضاع الأول لصالح الثاني واعتبر الكفاح ضد الإمبريالية أولوية. وعموما أجاد ” آية الله المناوئ للإمبريالية” فعل ذلك جيدا فأصبحت المعركة من أجل الحريات في الشوارع والجامعات والمصانع والتي فى جوهرها معركة ضد الحكام الإسلاميين- تلهي، بل وتعوق، الكفاح ضد الإمبريالية و أصبح علينا أن نضحي بكل شيء في سبيل كفاح مزيف ضد الإمبريالية يديره في القمة الحكام الإسلاميون لإيران.ه


لكن حتى هؤلاء الذين لم يقتنعوا بهذه الفرضية خففوا من حدة النضال الديمقراطي. لذا أدار اليسار رأسه للجهة الأخرى عندما خرجت النساء بالآلاف في يوم المراه العالمى الاول بعد الثورة (مارس 1979) في مسيرة ضد اشتراط ارتداء الحجاب لدخول المكاتب الحكومية : فبعد كل شيء ما هؤلاء بالنسبة لهم إلا نساء “معطرات” مدللات من الضواحي الأغنى . كذلك صمت اليسار مرة أخرى بعد أشهر قليلة عندما نهب مجموعة من البلطجية مكاتب صحيفة أيانديجان اليومية، فهي صحيفة “ليبرالية” وبالتالي لا علاقة لنا بها. في خلال سنة تم كذلك إغلاق صحف تقدمية مثل بختار إيمروز، وفي النهاية تمت تصفية صحافة اليسار السرية ودخل المشهد الصحفي الإيراني في ظلام كامل لخمس عشرة سنة.ه


اعتبر اليسار أن الديمقراطية السياسية تنتمي للبرجوازية، و عصر “الثورات البرجوازية” في أحسن الأحوال ما هو إلا سلم يقود للاشتراكية. الحريات الشخصية مثل حرية التعبير مطالب “ليبرالية” يمكن تجاهلها أو تحملها –في الوقت الحاضر- ولكنها ليست على رأس أجندة الأولويات، وبالفعل استعمل لفظ “ليبرالي” للاستهجان، كأنه سُبة. أما الملالي “المناهضون للإمبريالية” فكانوا أفضل كثيرا بالنسبة لليسار، وهكذا حفر اليسار قبره بيده جراء ذلك التصنيف.ه


الديمقراطية والحريات السياسية، بما فيها الحريات الفردية، هي الهواء الذي يتنفسه اليسار، وضرورة وجود هذا الهواء أثناء بناء الاشتراكية تماثل ضرورته أثناء النضال في سبيلها. هذا الجدل ليس مرتبطا بإيران فقط، فاليسار في كل من أوروبا و الشرق الأوسط يجب أن ينتبه جيدا له. لولا كفاح الطبقة العاملة ما كان من الممكن تحقيق أو الإبقاء على الكثير من الحريات التي يطلق عليها “برجوازية”. فالحقوق الديمقراطية هي نتاج ثورات البروليتاريا أيضا، لذلك فهي تمثل دعامات المجتمع الاشتراكي المستقبلي التي يجب توسيعها وتعميق جذورها لا طرحها جانبا. حرية التجمع أو الاتحاد بين المنظمات المختلفة عنصر مهم جدا في هذه الحريات، وهنا أيضا كان سجل اليسار الإيراني كارثيا.ه


التجمعات غير الأيديولوجية


الدرس الثالث: يجب التخلي عن “أدلجة” الاتحادات والتجمعات الجماهيرية الشعبية


مساعدة الجماهير على التنظيم الذاتي كان دوما النشاط الذي يشعر اليساريون بقدرتهم على ممارسته بأكير قدر من التمكن والحرية. ولكنهم فهموا أن هذه المهمة تعني إقامة منظمات شعبية كواجهات لمنظماتهم أو مجموعاتهم اليسارية. كانت هذه التجمعات الشعبية بمثابة ساحات تجنيد ووسائط لتحقيق “برنامج الحزب” على أرض الواقع. فمثلا أقيمت منظمات للمرأة كل منها يتبنى هذه النسخة أو تلك من الماركسية، وتم تدعيم الجامعات بتنظيمات متنوعة من الطلاب. كذلك طبق اليسار نظرته المتمركزة حول أدلجة التجمعات الشعبية على اتحادات العمال أيضا حين استطاعوا تنظيمها، مما تسبب بالفعل في انقسام مجالس “الشورى” العمالية حول الخطوط الأيديولوجية.ه


لذلك كانت منظمات المرأة منقسمة بالفعل عندما حل الدور عليها لتواجه سيف النظام. وعندما قرر الملالي التخلص من ستين ألف معلم لم يواجههم تنظيم موحد للمعلمين بل العديد من التنظيمات التي لم تستطع المقاومة تقريبا. وعندما هاجم مجموعة من البلطجية، بمساندة قوات الأمن وترحيب الرئيس المؤقت أبو الحسن بني صدر(6) الجامعات الإيرانية وأغلقوها كجزء من “الثورة الإسلامية الثقافية” في إبريل 1980 (7) كانت المنظمات الممثلة للطلاب كثيرة يماثل عددها عدد التنظيمات السياسية الموجودة على الساحة تقريبا. وبعد خوض معركة باسلة ودموية استسلمت هذه المنظمات بعدد كبير من الموتى والجرحى.ه


لليسار عموما تقليد يطبقه في كل مكان يقضي بإقامة منظمات تعمل كواجهات له، على أن تكون هذه الواجهات ملحقة وتابعة للتنظيم الأم. وقد ورث اليسار الإيراني هذا التقليد، وبالتالي عندما حان الوقت الذي يجب فيه أن تدافع هذه المنظمات عن الجماعات الاجتماعية التي تتحدث باسمها وتمثلها وجد اليساريون أنفسهم محاصرين في معركة أيديولوجية مع زملائهم لتحديد الطريق الصحيح أيديولوجيا. وانقسمت المجموعات الاجتماعية بين مؤيدين لتأويل أو آخر للماركسية.ه


النساء “الماويات” وقفن في مواجهة النساء “التروتسكيات”. وفي إيران تكتلت النساء المؤيدات لتفسير معين للإسلام ضد النساء المدافعات عن نسخة معينة للماركسية، ولم تتضامن النساء معا كنساء في أي مكان. حتى العلمانيات لم يتضامنّ ضد انتهاكات الدولة الإسلامية. وعندما نادت منظمات المرأة بالوحدة فهم ضمنيا أنها دعوة لخضوع تنظيم لشروط تنظيم آخر.ه


اتحادات العمال و المنظمات الجماهيرية الشعبية بطبيعتها يجب أن تظل فوق الأيديولوجيا، لأنها توحد الناس على أساس مطالبهم الديمقراطية المباشرة والعاجلة. يجب أن يتجمع الناس حول ما يوحدهم – مثل الحرفة، المهنة، النوع، الإثنية، الميول الجنسية- و ليس ما يفرقهم- مثل الأيديولوجيا. يجب أن تعمل التنظيمات السياسية من داخل هذه البنيات ، تكوّن المطالب وتطالب بالتغيير في السياسات والاتجاهات في حدود سبب وجود المنظمة الجماهيرية. يجب تجنب المواضيع الأيديولوجية –سواء كانت سياسية أو دينية أو ثقافية- إلا إذا كان لها تأثير أو صلة مباشرة بغرض المنظمة.ه


الحريات المدنية وحق تكوين اتحادات عمالية يمكن أن تتعارض- و كثيرا ما ستتعارض- مع مصالح الدولة والأحزاب السياسية. لذلك فإن استقلال هذه المؤسسات الخاصة بالمجتمع المدني عن الدولة والأحزاب السياسية حيوي ومهم جدا إذا كان للنضال من أجل الحقوق الديمقراطية معنى ملموس. وهذا ينطبق على أوضاع مابعد الثورة كما ينطبق على ما قبلها. من المؤكد أن هناك الكثير مما يجب عمله لفك العلاقة بين الحزب والمنظمة الجماهيرية الشعبية، والعلاقة بين الاثنين وبين الدولة.ه


عكس اليسار الإيراني بمأساوية صورة الحكام الإسلاميين الذين قسموا جميع مؤسسات المجتمع المدني. واستمر الملالي في دمج المجتمع المدني في الدولة.ه


دولة غير أيديولوجية


الدرس الرابع: النضال من أجل دولة غير أيديولوجية لا ينفصل عن النضال من أجل الاشتراكية


جرب اليسار الإيراني كارثة الدولة الأيديولوجية ودولة الحزب مرتين: الأولى في الجمهورية الإسلامية ومرة أخرى مع انهيار الكتلة السوفيتية. ألغى النظام الإسلامي المجتمع المدني وذلك بالتدمير الفعلي لما لا يعجبه ودمج الباقي في النظام نفسه. تمت “أسلمة” جميع المؤسسات والمنظمات، ولم يسمح لأي منها بالوجود خارج إطار الدولة. أصبحت مجالس الشورى في أماكن العمل و الجمعيات الإسلامية ومنظمات المرأة وآلاف المؤسسات الثقافية والخيرية والإقتصادية جميعا جزء من جهاز الدولة.ه


ما إن حقق القمع الدموي – من 1981 حتى 83- هذا الهدف حتى وجدت الدولة “المتجانسة” أيديولوجيا نفسها تنقسم حول الخطوط الأيديولوجية، وكانت الانقسامات هذه المرة حول هذا أو ذاك التأويل للأحكام الإسلامية. كانت الدولة الأيديولوجية تتصرف طبقا لطبيعتها، حيث يستمد هذا النوع من الدول تعريفه من معتقداته. فهي دول حصرية تستثني جميع من لا يعتنق نفس المعتقدات، كما أنها تنزع للتقسيم وهشة لأنها تقسم “الذات” بواسطة التفسيرات المختلفة للأيديولوجية- فالجدل الخاص “بالذات/ واللا ذات” مازال قائما حتى اليوم. و تكمن المفارقة في أن الدولة الأيديولوجية دولة جامعة للكل: فعن طريق وضع عائق أيديولوجي للمشاركة الإجتماعية، تتمدد الدولة لتشمل كل المجتمع في هياج إظهارالأيديولوجية الزائف. فعلى من يريد الالتحاق بالجامعة في إيران أن يدخل امتحان ديني ويحفظه كالببغاوات، بالضبط كما ادعى كل من أراد وظيفة في الاتحاد السوفيتي أنه ماركسي والتحق بالحزب. وبذلك يتم التأسيس للفساد وانعدام الأمانة ويغمران جهاز الدولة كله.ه


فساد المجتمع نتيجة أكثر مأساوية لتسييس الدولة. المخاطرليست فقط أن يصبح الغش صحيا وطبيعيا – فيكذب الأطفال بصفاقة عندما يسألهم مدرسوهم هل يمتلكون جهاز فيديو ]ممنوع[ في المنزل. فالتسييس الكلي للمجتمع – بما في ذلك تسييس الثقافة – له تأثيران مدمران على صحة المجتمع على المدى الطويل.ه


أولا ينقل هذا التسييس المعركة الطبقية -بين من في الأعلى ومن في الأسفل – إلى الساحة الثقافية. فيصبح الاستماع لموسيقى الجاز في الاتحاد السوفيتي السابق أو الاستماع لموسيقى البوب في إيران اليوم أو امتلاك دش أو كشف خصلات قليلة من الشعر شكلا من التحدي للدولة. لكن الإشكالية أن ذلك يشظى المجتمع لأن المعارضة تصبح فعلا فرديا أو في أفضل حالاتها فعل تقوم بها جماعة صغيرة كالأسرة أو الأصدقاء.ه


ثانيا من الممكن إنهاك المجتمع تماما بتشبعه وإرهاقه في صراع سياسي دائم يصل حتى أعماق المنزل. فالنتيجة المحتملة – والمنطوية على مفارقة – للتسييس التام للدولة الأيديولوجية هي مجتمع منهك غير مسيّس، وقد رأينا هذا يحدث في الكتلة السوفيتية وإلى حد ما بين الشباب في إيران اليوم. أما بالنسبة للضرر طويل المدى على المجتمع والتماسك الإجتماعي فيمكن فقط التكهن به. تجربة الدول الأيديولوجية في القرن العشرين كانت واضحة للغاية: فهي تدمر جهاز الدولة وتسبب تآكل المجتمع.ه


هناك الكثير مما يجب عمله لفهم العلاقات بين الأيديولوجية مجسدة في الحزب وحكم الطبقة (الطبقات) الاجتماعية مجسدا في الدولة والحزب و الطبقة التي يزعم تمثيلها ومثلث الحزب (الأحزاب) و الدولة والمنظمات الجماهيرية الشعبية.ه


اليسار و الطبقة العاملة


الدرس الخامس: التزام اليسار نحو الطبقة العاملة يجب أن يذهب لأبعد من الكلام المرسل والوعود الشفوية


يكتسب اليسار هويته في كل مكان من خلال تماهيه مع الطبقة العاملة باعتبارها “الطبقة التاريخية” التي سيتحرر المجتمع كله من خلال تحريرها لنفسها. ولكن تسرب الأفكار الشعبوية لنظرة اليسار للعالم كان معناه أن هذا الولاء عادة لم يتعد كونه كلاما مرسلا، ومرة بعد أخرى تحولت الطبقة العاملة لتابع للطبقات الأخرى، خاصة في الدول التي تتسم بطبقة عاملة صغيرة أو تلك التي لم تقطع تماما جذورها من القرية. وكانت إيران مثالا جيدا.ه


لم يكن لدى أطياف حزب توده شك في أن الطبقة العاملة يجب أن تدعم الإمام المناهض للإمبريالية وحكومته. كان يجب أن يكون الإنتاج في خدمة حكومة “مناهضة للإمبريالية” على الطريق اللارأسمالي للإشتراكية يدا بيد مع البروليتاريا العالمية، التي تم تحويلها مثاليا إلى كيان مجرد هو الكتلة الإشتراكية.ه


قضى اليسار الثوري – الذي تشرب بعمق الشعبوية الكامنة في تراث توده (4) – سنوات يجادل لماذا لا يجب عليه أن ينظم الطبقة العاملة حتى عندما كان يرفض بقوة الطريق الإصلاحي لحزب توده في الستينيات. حتى عندما شهد اليسار الثوري الدور المركزي الذي لعبته الطبقة العاملة في إسقاط الشاه (8)، استمر اليسار في تنظيم كل الطبقات تقريبا ما عدا الطبقة التي يستمد تعريفه منها. وعندما جندوا العمال كان ذلك لتنظيمهم خارج المصانع- أي ليقوموا ببيع الصحف و التظاهر و التكلم في زوايا الشوارع. واعتبر أن الاعتماد بشكل أكبر على اتحادات العمال اليسارية أو النضال من أجل مطالب مباشرة للطبقة العاملة أمرا بعيدا جدا عن الاتجاه الإصلاحي .ه


للثورة الإسلامية أكثر من درس هنا: تسببت في اندلاع الثورة أزمة اجتماعية- سياسية- اقتصادية عميقة هزت أسس النظام الملكى الذى بدا منيعا انذاك، وكانت شعارات الثورة الحرية والاستقلال. بالفعل كانت الحركة الإسلامية في الشرق الأوسط استجابة مباشرة للأزمة العميقة التي قاست منها إيران ودول أخرى في المنطقة في السبعينيات. ففي المجتمعات التي عانت من أزمة عميقة كتلك التي نتج عنها ازدياد تهميش قطاعات كبيرة من المجتمع بفعل ظاهرة تقسيم العمل العالمية ، لا يمكن تعزيز الحريات السياسية التي تم الفوز بها حديثا – حتى لو اكتسبت بطرق ثورية- بدون خطوة مماثلة نحو المساواة الاقتصادية.ه


لهذا السبب من الواضح أن استمرار الديمقراطية في إيران يتطلب أن يحصل المنتجون المباشرون على حصة في إنتاجهم. باختصار لا يمكن تعزيز ثورة بشعارات ديمقراطية في السياق الإيراني اليوم بدون خطوة ملموسة نحو دولة عمالية. ولكى تعيش الحريات الفردية يجب اتخاذ خطوات نحو الحكم الذاتي عند مواقع الانتاج.ه


دولة العمال التعددية


الدرس السادس: دولة العمال هي حكومة قوة العمل ككل


في إيران اليوم كما في معظم دول العالم تمثل الطبقة العاملة أغلبية – الطبقة العاملة التي لا يتم تعريفها على أنها البروليتاريا الصناعية فقط ولكن جميع هؤلاء الذي يساهم عملهم في إنتاج فائض القيمة ( أي كل العاملين بأجر). الدولة التي يجب أن يناضل من أجلها اليسار دولة تمارس فيها هذه الأغلبية الحكم الذي توجهه بنفسها. شكل هذه الحكومة الذاتية يمكن أن يفتح للنقاش و تم بالفعل تجربة عدد من النماذج منذ كميون باريس عام 1871.ه


ربما يكون مفهوم التعددية هو أهم درس لليسار- بما فيه تشكيلات اليسار الإيراني المتنوعة- في العقدين الأخيرين.ه


وبحسب رؤية محمد رضا شلقوني فإن الطبقة العاملة تصبح “طبقة” حقيقية فقط عن طريق المشاركة الفعالة لمجمل قوى العمل. لكن “الطبقة” العاملة – مثل “الشعب”- ليست متجانسة ويجب أن ينظر إليها ويتم فهمها من خلال مجموع أفرادها وتجمعاتها. يتحقق تماسك الطبقة عن طريق إدماج الاختلافات والانشقاقات الطبيعية بين العمال. ويتم التعبيرعن هذه الاختلافات في تعددية الأحزاب السياسية ومنظمات وجمعيات العمل. لا يحق لتيار سياسي أن يطالب بحقوق حصرية باعتباره حاملا للوعي “التاريخي” أو مفسرا للإرادة “التاريخية” للبروليتاريا.ه


لذلك يجب أن يتم فهم دولة العمال على أنها فقط: دولة قوى الإنتاج الاجتماعية التي تعمل من أجل المجتمع في مجمله. لذلك ستكون هذه الدولة تعددية. شكل هذه الدولة والعلاقة بين قواها وطبقاتها الاجتماعية مفتوح للنقاش و التجربة، فلا توجد إجابات ذهبية جاهزة الصنع.ه


حزب اليسار


 الدرس السابع: يجب أن يتم تطوير مفاهيم جديدة للحزب


التعددية داخل الطبقة العاملة تعني بشكل حتمي التعددية داخل اليسار. انقسام اليسار في إيران جعل من الضروري إيجاد نموذج للعمل معا. والأحداث الحالية تجعل الوصول لذلك ملحا أكثر. فأكبر طبقة (الطبقة العاملة) يتم دفعها للخطوط الجانبية في التطورات الخطيرة في الدولة. أحد النماذج المصممة لتوحيد التنظيمات المتباينة والعدد الكبير للشخصيات اليسارية تبناه اتحاد عمال اليسار. تتجمع المنظمات والأفراد حول مبادئ البرنامج. يحافظ كل تنظيم داخل هذه الكتلة على استقلاله و الحق في شرح برنامجه أثناء الاتحاد للعمل من أجل الأهداف المتفق عليها (9). ونحن نؤمن أن هذا النموذج والنماذج المشابهة يمكن تطبيقها في المواقف غير الإيرانية.ه


يجب لأي نموذج أن يخاطب ما يلي في نفس الوقت أولا: الحاجة للتعددية، ثانيا: ضرورة وجود إرادة مشتركة – قدرة على اتخاذ القرارات، ثالثا: ضمان الاستقلال وأن الحق في مناقشة وإثارة الآراء لصالح رؤاهم للعناصر الفردية المكونة للمجموع هو حق غير قابل للمساومة، رابعا: وجود بنية تستطيع الدمج بين النشاط العلني، الذي يلعب دورا جوهريا في تنظيم الطبقة العاملة، و العمل السري تحت الأرض الذى هو أساسي للبقاء على قيد الحياة في ظل الدولة القمعية.ه


التضامن العالمي


الدرس الثامن: يجب على اليسار العالمي أن يخلق جذور شعبية لحركة حقوق إنسان خاصة به


. بينت الثورة الإيرانية أهمية التضامن العالمي. وبعد عشرين عاما فقد العالم أحادي القطب بعضا من وسائل الضغط العالمية التي سمحت للثورات بالتنفس، حيث يتم فرض الهيمنة الامريكية المطلقة بطرق عسكرية صارخة عن طريق استعمال مؤسسات عالمية مختلفة كالأمم المتحدة وحلف الناتو والمحاكم الدولية…إلخ تحت استخدام منتقى بعناية لراية حقوق الإنسان.ه


اختطفت الإمبريالية الأمريكية شعارات اليسار لتعاقب الدول “المارقة”، لذا فنحن في حاجة لسحب البساط من تحت أقدامها. خطا اليسار الإيراني الخطوة الأولى في اقتراح بدء حملة لمحاكمة حكام النظام الإسلامي بسبب الجرائم التي ارتكبوها في حق مواطنيهم. هذه دعوى لتنظيم حركة شعبية من الجذور على مستوى العالم لوقف جرائم الدول في حق مواطنيها. حركة تماثل في طبيعتها الحركة الخضراء والحركة النسوية و الحركة النقابية العمالية ، وتهدف لتدمير شرعية الدول الإجرامية مثل الجمهورية الإسلامية الإيرانية. كما تهدف كذلك لإنهاء شرعية استغلال حقوق الإنسان بشكل انتقائي للغاية لخدمة النظام العالمى الجديد.ه


نأمل أن نحصل على دعم جميع القوى التقدمية لهذه الحملة، كما نأمل أيضا أن تتخذ خطوات مماثلة ضد الحكومات الإجرامية الأخرى. ومرة أخرى أكرر أن الملامح النظرية و العملية لهذه الحملة تحتاج للمناقشة والجدل على مستوى العالم، لذا نفتح صفحاتنا لهذا الجدل وما يتصل به.ه


وأخيرا فإن درس الجمهورية الإسلامية الإيرانية والسنوات الثمانين الأخيرة أنك لا تستطيع جر الناس ضد رغبتهم حتى ولو للجنّة.ه


هوامش:ه


ه1-مجالس الشورى : هي لجان في المصانع وأماكن العمل و الجامعات، ولها وظيفة إدارية في بعض الأماكن.ه


ه2- منظمة مجاهدى خلق ( مجاهدى الشعب ) هو تنظيم اسلامى قومى ذو نزعة يسارية شعبوية ويستلهم تراثه الايديولوجى من قيم التشيع الثورية وملاحم استشهاد الحسين وافكار المفكر الايرانى التراثى المنحى واليسارى النزعة على شريعتى . وهم حالة فريدة جدا وسط التيار الاسلامى السائد فى المنطقة وهم عمليا اقرب لجماعات لاهوت التحرير فى امريكا اللاتينية منهم الى الاشكال الاسلامية فى الدول سنية المذهب


ه3- محمد رضا شلقونى : اليسار الإيراني في عصر الانكسارات و التحول. النشرة الإيرانية 21-22. ربيع-صيف 1999.ه


ه4- حزب توده ايران : وتوده بالفارسية تعنى الجماهير وهو الحزب الشيوعى الايرانى الابرز فى القرن العشرين و يتبنى خطا سوفيتيا بامتياز وكان لاعبا مؤثرا جدا فى الحياة السياسية الايرانية ووسط الطبقة العاملة بالذات خاصة فى الاربعينات والخمسينات وتميزت وضعيتة بالحساسية بحكم تجاور ايران المباشر مع الاتحاد السوفيتى مما عرضه لقمع شديد من الشاه محمد رضا بهلوى فى منتصف الخمسينات


ه5- منظمة فدائيى خلق ( فدائيى الشعب ) . منظمة يسارية متطرفة تاسست فى اواخر ستينيات القرن العشرين حملت على حزب توده مواقفه المترددة واعلنت الكفاح المسلح فى بداية السبعينات ضد نظام الشاه وتبنت خطا سياسيا يمزج بين الماركسية التقليدية وتقاليد حرب العصابات وكان جسمهم الرئيسى من الطلبة وقد تعرضوا لتصفيات وحشية من قبل مخابرات الشاه الا انهم كانوا التنظيم الاكتر قوة وتسلحا لحظه اندلاع الثورة بالرغم من انشقاقات كثيرة طالت قوامهم التنظيمى


ه6- ابو الحسن بنى صدر هو اول رئيس للجمهورية فى ايران وانتخب مباشرة من الجماهير وكان ذو ينمى لتيار الليبرالى لكنه كان متحالفا مع الخمينى وحائزا على رضاه الا انه وبفعل عرقلة المجموعات الاسلامية المتشددة لم يستطع مباشرة سلطاته مما ادى للصدام معهم وانتهى الامر بهروبة من البلاد بعد ان توقف الخمينى عن دعمة


ه7- تم اغلاق معظم الجامعات فى ايران فى اعقاب تصفية الحركة الطلابية اليسارية بالاساس لمده 4 سنوات وحتى عام 1984 !!!ه


ه8- بدا أن مظاهرات الشارع الحاشدة وصلت إلى حالة من الجمود والتوقف، عندما بدأ إضراب جماهيري عام بتحريض من الجامعات ووصل لذروته بإضراب عمال البترول الذي سبب حالة من الشلل في البلاد. كان هذا ما كسر أخيرا ظهر نظام الشاه. انظر آسف بايات (السابق).ه


ه9-يدعو اتحاد عمال اليسارالمنظمات والأفراد ليشتركوا فيه على أساس البرنامج التالي:ه


من أجل النضال لإسقاط نظام الجمهورية الإسلامية في إيران، ومن أجل إسقاط الرأسمالية وتكوين دولة عمالية تعتمد على منظمات العمال و الكادحين التي تحكم نفسها، ومن أجل إقامة البديل الإشتراكي القادر على توسيع الديمقراطية في جميع المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ومن أجل تأسيس ملكية إجتماعية تعتمد على استقلال المنتجين وحكمهم لأنفسهم، وللدفاع عن الحريات السياسية غير المشروطة كجزء لا يتجزأ من النضال من أجل الإشتراكية، ومن أجل تنظيم نضالات العمال على أساس المواجهات بين رأس المال والعمل.ه


http://www.etehadchap.com