الاثنين، 30 يناير، 2012

كلمة أخيرة في شأن الحرامي سافل هجاص


مبدئيا : ده السبب الرئيسي في شتايمه اني فضحت سرقته لفيديو هنا  

بعدها بقى ينتهز أي فرصة لشتمي ، وهنا لما عملت مداخلة مع يسري فوده 


أو يتدخل في حوار بيني وبين شخص بيمدح فيا عشان يشتمني ، مثال هنا 




وادعى كذبا ان سبب نفسنته اني كنت جي أبوظله الندوه ! بدل ما يعلن السبب الحقيقي وهو اني كشفت سرقته لفيديو بعد الندوة بمدة ! أما عن الندوه فكنت بنقل عنه بكل موضوعية وأدب !




ومردتش على سفالتة دي غير بالتجاهل والترفع 


لكنه تمادى وزاد في التطاول 


مع ملاحظة اني كنت بدافع عن رشا عزب اللي كانت هتتشد ، وكل الموجودين تضامنوا بينما الأخ وقف يراقب على الرصيف !!




ورغم كل السفالات دي مردتش غير بردود موضوعية 





دي خلاصة اللي حصل ، وقبل ما حد يعاتبني أو يلومني ، كان فين ومقالوش وقتها عيب كده كفاية سفالة ؟




الخميس، 26 يناير، 2012

تقصي وتجميع روايات عن تحرش بأجنبية في التحرير 25 يناير


واضح ان الواقعة كانت طويلة واستغرقت مده وكل طرف روى جزء من القصة اللي شافه ، وأكبر سبب للبس ان مصدر الرواية الأساسي استخدم لفظة "اغتصاب" واللي معروف مفهومها المختلف عن هتك العرض ! وتم اعادة النشر عنه بدون ذكر المصدر من أشخاص مجهولين أو بمصداقية ضعيفة مما زاد التشكيك في الرواية ! هنقل جميع الروايات والحكم ليكم 



wael Mohsen  

@wael948


انا شاهد عيان علي الواقعة ونفسي حد يسمعني


انا شاهد عيان وشفت من كان يضرب بالاحزمة..كان المتحرشون يقومو بدور المدافع عن الضحية اذا شعروا ان احد شك في امرهم وسط الزحام


طيب حد قالك ان كان معاها صديق اجنبي,,وكمان ان الحوار ده استمر اكثر من 30 دقية علي اقل تقدير..حد قالك ان كان في سلفيين بيدافعو عنها  


 اول حاجة كدة دي تاني واقعة اشوفها النهاردة.واشتبكث مع المجموعة ولكنها انتهت سريعا.ثم الحادث


الحادث الاكثر خطورة كان قرب المنصة الموجدة في الميدان من ناحية محمد محمود


شفت زحمة واحدة اجنبية وناس ماشية وراها ففهمت طبعا انها تحرش لدرجة اني كنت بشد الناس الي ماشية


كنت بشد الناس الي ماشية وراها وشدت صاحبها الاجنبي من ضهره ولما لقيته معاها سبته


عدوا من من فوق الحاجز وظننت ان الامر انتهي ولكني وجدت العشرات مازالوا يمشون خلفهم


كنا امام صوان فراغ ناحية المجمع ولم كنت ادفع الناس في الاتجاه المعاكس عنها ومكنتش عارف مين


وكان في ناس بتحوش وفي ناس عمله نفسها بتحوش وهي في الاصل بتعتدي وبتزق الناس علي بعض وشفت واحد عامل نفسة بيحوش وضرب بتوكة الحزام الناس الي بتحوش اثناء ما بيعدوها من الحاجز الأخضر


وشفت البنت عريانة من فوق بالكامل والبنطلون قرب يتخلع.قفزت خلفها لاجد صديقها قد ابتعد عنها بفعل الزحام ، وحاولت تهدئته وكان يقول ذا ليدي.وبعدها تتدخل مجموعة من السلفيين..هذه القصة استمرت كثر من نصف ساعة حتي ادخلت الفتاة لخيمة صغيرة.ظننت ان الامر انتهي ولكن كان هناك العشرات


يدفعوننا كدنا ان ندهس االخيمة وبها البنت.ملحوظة كل من كان يدفعنا كان بحجة


كان بحجة الدفاع ولكنه في الواقع كان يضغط علينا ويدفعنا وهو يشتم انتو شعب ابن وسخة


حتي وجدت شخص يحاول اختراق الصف فمنعته واكتشفت انه مسعف فتركته يمر ودخلت سيارة اسعاف وحملت البنت


وبعدها ركب الاجنبي الاسعاف.ملحوظة:الهجوم الاول كان من مجموعة مراهقين اما الثاني فلم افهم شئ





فيديو شهادات عن الواقعه 




فيديو يجمع بين شهادات 4 معتصمين من كفر الشيخ حدثت الواقعة بجوار خيمتهم ، ثم محمد فهمي مسئول خيمة الاعاشة في الاعتصام الأخير ومقيم شبه دائم في التحرير في أوقات المليونيات والاعتصامات ، ثم محمد خلف ثائر صغير كان متواجد وشارك في حماية البنت 


@bayou7_


Michael bayouh


الله بيحصل دا مهزله اولاد الكلب اللى فعلا مندسين فى الميدان مسكو واحده اجنبيه اغتصبوبها فى قدام المجمع دى مصيبه سودا ,. قلعوها كل هدومها

الضرب اشتغل واللى حصل مصيبه اغتصبوها قدام جوزها الكلاب والاسعاف جت حالا

الاسعاف بتحاول توصل للبنت وجوزها منهار تماما

 انا واقف حالا هناك البنت اتبهدلت من كلاب بلطجيه وجوزها منهار وخلصنا البنت باعجوبه ,, مستبعدش تكون ماتت

اللى حصل شايفه بعينى اغتصبوا زوجه اجنبيه وجوزها قدامها الاف من البشر بهدلوها والناس بتحاول تنقذها من البلطجيه ومجموعة شباب اللى حموها انضرب

اللى حصل قدام باب المجمع والاسعاف خدتها ..قلعوها كل هدومها قدام جوزها واتعورت كتير فى جسمها

اللى خلصوا الست من ايد الناس اتضطروا يستخدموا الاحزمه لضرب اللى اتعدوا على البنت اللى حصل استمر اكتر من 10 دقايق والبنت فى ايديهم

انا واقف هناك البنت هدومها كلها اقطعت كانت من غير اى هدوم وكل ومحدش رحمها غير اللى اتدخلوا ينقذوها ,, اللى حصل ملهوش مسمى غير اغتصاب

 انا مسئول عن اللى عينى شافته

 العدد كبير جدا

اللى حصل ابتدا بجانب المجمع مجموعة شباب كبيره مناظرهم باينه جدا بيجروا ورا ست اجنبيه ومسكوها فى جنينه قدام المجمع واتحطت فى النص والايدين

اشتغلت تتمد عليها الناس ابتدت تتجمع بعدد كبير حواليها بنفس المنظر اللى حصل مع مزيعة سى تى فى اللى انقذها الضابط الموضوع اتطور انهم يقطعوا

هدومها ويتحرشوا بيها علنى بأيديهم وجوزها وان موجود الشباب بيحاولو يوصلولها يحموها ومش قادرين من العدد اللى حواليها البنت اغم عليها وطلبوا

الاسعاف دخلت عند المجمع بالعافيه وانقذوا الست من ايديهم بضرب احزمه ,,اللى هاجموا البنت عدد كبير من الشباب مناظرهم زباله دول مش ثوار ابدا

فيه بهايم بتدور على اركان الاغتصاب بنت عريانه ملط فى التحرير يعنى هيبقى حصلها ايه يعنى اتبهدلت بكل الاشكال مش لازم ينامو معاها ابو اشكالكم

افتكروا اللى حصل مع مزيعة سى تى فى بالنهار بس الفرق انه بيليل وقلعوها كل هدومها بقت ملط ,,, انا مسئول عن شهادتى قدام الله البنت اغم عليها

التحرش اللى شافته عينى من الشباب للبنت مش اقل من كلمة اغتصاب ..وابن الكلاب اللى هيقول ثوار حط جزمتى فى بقه دول مندسين ومناظرهم باينه

اللى مش مصدق كلامى ينزل التحرير قدام المجمع ويسأل عن اللى حصل

الناس اللى بتهاجمنى على اللى انا نقلته حضرتك مش مصدق هز طولك وانزل التحرير واسأل وشوف بعينك عند المجمع وازاى شباب الاخوان انقذو البنت

اللى حصل نقلته بكل امانه يحاسبنى عليها ربنا .. اختلاف الشهادات لا ينفى اللى حصل لان كل واحد بيشوف من وجهة مظره وانا نقلت اللى عينى شافته

انا اللى شفته نقلته بكل امانه وربنا يحاسبنى .. ممكن تكون خانتنى بعض الالفاظ بس بشاعة اللى عينى شافته صدمتنى ..

وانا بشهد ان اللى حصل محصلش من ثوار ابدا المناظر اللى كانوا قدامى شكلهم من الناس اللى بيكونوا فى الاعياد فى وسط البلد واشكالهم باينه جدا

 انا اخر حاجه شفتها للست انها فى عربية الاسعاف وبعض الشباب كانوا بيسندوا جوزها


@A7med0sama : 

Ahmed Osama


على فكره التحرش إلى حصل انهردا ممنهج و الناس دى بجد عندهم استراتيجيه


 ومش شباب عادى وفاهمين بيعملوا ايه


هو دا الحدث الحقبر إلى أنا شوفته بعينى


انهردا كان فيه استراتجيه في حوادث التحرش الأول تتعمل حلقه أولئ جواها البنت


وبعدين يتعمل حلقه تأنيه من أشخاص بيعاونوا المتحرشين ويتطاهروا انهم بيحاولوا بنقدوها


وبيقعدوا يقولوا للناس وسع طريق للبنت تعدي فيما انه بيدفع الناس عشان يحمى المتحرش نفسه


عشان كدا بقول انه كأن ممنهج مش تصرف مراهقين


كان فى هتاف إلى يحب مصر ميخربش مصر دا بالنسبالى هتاف البلطجيه المعروف


وفي ناس عماله تقول دي أجنبيه واحنا مالنا اضايقت أوى ساعتها


بس الموقف خلص أن فى طبيب لبس البنت بلطو دكتوره وخرجها فى حمايته


مع الأسف جوا الميدان انهردا كان مليان بلطجه وتحريات ومجموعات غريبه


خصوصا قدام منصة الإخوان والناس إلى هناك والله مش طبيعيه


بعد كدا أنا مش هيفرق معايا حد بالحزام وهنزل على المتحرش والغبى


 بعد كدا محدش يتفاهم بالحزام على طول في موضوع التحرش


يا جماعه أنا أحنا مش بنقول كدا عشان حد يخاف لإزم البنات تنزل




@Tarreq 


 وقت صلاة العشاء-أي تقريبا 6:30 - حدث مثل ما رواه وائل محسن تماما أمام عيني داخل مستشفي عباد الرحمن وراء هارديز ..يتبع


 دخلت لأصلي فإذا بمشاجرة-أو هكذا بدت اولا-داخل المستشفي واشتعلت جدا وعندما اقتربت وجدت شبابا في المنتصف يضربون بأحزمة ..يتبع


وكان صعب جدا تمييز مين بيضرب مين وعشان ايه - وفي خضم المعركة ظهرت سيدة بالمنتصف لم تكن تظهر من كثرة الناس ..يتبع


حاولنا بصعوبة فض الناس ولم نستطع-وبصعوبة ادخلنا السيدة في ميضة المسجد .واستمر الشباب المسعورون بالأحزمة يترقبون حتي بعد غلق الباب


 لم أدرك أن هذا الأمر مخطط الا بعدما سمعت بحدوثه في أكثر من مكان وبنفس الطريقة .. والآن تأكدت أنه مخطط ..وبنفس الطريقة في التنفيذ



السبت، 7 يناير، 2012

كيف تم اختيار البابا شنوده ؟!


المصدر موسوعة عزت أندرواس : تاريخ الأقباط


أنتخاب القائمقام :

إجتمع أعضاء المجمع المقدس مع أعضاء هيئة الأوقاف القبطية ولجنة إدارة أملاك البطريركية لأختيار قائمقام يتولى إدارة البطريركية أثناء فترة خلو كرسى مار مرقس وقد قام المجتمعين طبقاً للوائح بترشيح نيافة الأنبا مرقس مطران أبو تيج ولكنه أعتذر , فأختار المجتمعون الأنبا الأنبا أنطونيوس مطران كرسى سوهاج وسكرتير المجمع ليصبح القائمقام كما تم أختيار نيافة الأنبا أثناسيوس أسقف كرسى بنى سويف ليكون سكرتير المجمع المقدس ( الصورة المقابلة الأنبا أثناسيوس ), وبدأت أجتماعات المجمع المقدس لمناقشة موضوع أختيار البابا القادم , وأستمرت المناقشة أياماً وبعد فوضعوا قواعد يقوموا بمقتضاها بأختيار البابا القادم فأعلن نيافة القائمقام بدء عملية الأنتخاب طبقاً لهذه القواعد.
فشل المجمع المقدس والمجالس الشعبية فى الإتفاق على أسم البابا الجديد

وقام أعضاء المجمع المقدس فى كتابة أسماء المرشحين وكانوا 23 أسماً بطريقة سرية وأصبحوا 17 أسما فى المرة الثانية .

وأخيرا شكلوا لجنة لفحص هذه الأسماء وأختيار أحسن 11 أسم منها فأختاروا : -
الأنبا انطونيوس , الأنبا باسيليوس , الأنبا شنودة , والأنبا صموئيل , الأنبا لوكاس , الأنبا بولس , الأنبا يوساب مع بعض الرهبان مثل مثل القمص قزمان المحرقى , القمص متى المسكين , القمص شنودة السريانى , القس كيرلس المقارى .
ثم أجرى المجمع المقدس إنتخابات لأختيار 5 فقط من المرشحين فكان الثلاثة ألأولون حسب فوزهم بأعلى الصوات هم : الأنبا شنودة أسقف التعليم , الأنبا أنطونيوس , الأنبا صموئيل أسقف الخدمات العامة .
وتساوت ألأصوات بين ثلاثة آخرين هم : الأنبا باسيليوس , الأنبا لوكاس , القس كيرلس المقارى .
فأجريت أنتخابات لترجيح أثنين من الثلاثة الذين تساوت الأصوات بينهم , وكانت النتيجة فوز الأنبا باسيليوس , والأنبا لوكاس .
ولوحظ فى هذه الإنتخابات هو أختيار اساقفة وليس رهبان .
وكانت نية المجمع المقدس أنتخاب ثلاثة من الخمسة أساقفة ثم أختيار واحد من الثلاثة ليصبح البابا 117
وحدث أن أعلن الأنبا شنودة عن رفضة لأتمام الإنتخاب وتكملته بهذه الصورة عملا بالمبدأ الذى نادى به " من حق الشعب أن يختار راعيه " وأصر على رأيه بالرغم من أحجاج بعض الأساقفة خوفاً من المهاترات والتشهير .
وقال الأنبا انطونيوس : " هل يرضيكم أن بأتى البابا الجديد مجرحاً ؟ " فقال الأنبا شنودة : " وأيضاً لو أختير البابا فى هذه الحجرة المغلقة سيكون هذا سببا فى تجريحة لنأخذ رأى الشعب بأى صورة تقترحونها "
ونزل الجميع عن رأيهم لتنفيذ كلمات الحكمة التى تفوه بها الأنبا شنودة وأتفق أعضاء المجمع على عقد أجتماع مشترك مع هيئة الأوقاف القبطية ولجنة إدارة أملاك البطريركية على أعتبار انهم يمثلون شعب الأقباط على أن يكون هذا الإجتماع المشترك على أختيار واحد من الخمسة الذى أختارهم المجمع من 23 أسماً ليكون بطريرك الأقباط الأرثوذكس , وتم الإجتماع ولم يتوصلوا إلى شئ فأستقر الرأى على تنفيذ اللائحة وبدء الإنتخابات الشعبية.
بدء الإنتخابات الشعبية  
  وحسب اللائحة التى كانت ساريه فى أنتخاب المرشح للكرسى الباباوى أن يزكيه 6 من أعضاء المجلس المقدس أو 12 من أعضاء المجلس الملى .
وفى أواخر شهر 1971 م كانت نتيجه التزكيات هو ترشيح سبعة هم :-
الأساقفة : الأنبا أنطونيوس , الأنبا باسيليوس , والأنبا شنودة , والأنبا صموئيل , والأنبا بولس
ومن الرهبان : القمص متى المسكين والقمص شنودة السريانى .
وحدث أن رفعت قضية ضد أختيار الأنبا أنطونيوس لمنصب قائمقام على أعتبار أن المجلس الملى لم يشترك فى أنتخاب الأنبا أنطونيوس لمنصب القائمقام حسب نصوص اللائحة فى ذلك الوقت .
وأجتمع مجلس الشعب فى أبريل 1971م وقرر تعديل اللائحة بأن يحل أعضاء هيئة الأوقاف القبطية ولجنة إدارة الأملاك البطريركية مكان المجلس الملى فى أختيار القائمقام فى التزكيات وفى باقى بنود اللائحة , وبناء على هذا القرار الجديد أعتبرت جميع التزكيات السابقة لاغية وبدأت تزكيات جديدة .
وكانت نتيجة التزكيات الجديدة فى أواخر ابريل على ترشيح 9 أشخاص هم :-
الأساقفة :الأنبا باسيليوس , الأنبا دوماديوس , الأنبا بولس , الأنبا شنودة , الأنبا صموئيل , الأنبا غريغوريوس.
وأختاروا من الرهبان : القمص متى المسكين , القمص شنودة السريانى , القمص تيموثاوس المقارى .
وأجتمعت اللجنة مرة أخرى لتصفية المرشحين التسعة وأختاروا خمسة هم :-
الأساقفة : الأنبا باسيليوس , الأنبا صموئيل , الأنبا شنودة , الأنبا دوماديوس .
وأختاروا راهب واحد هو : القمص تيموثاوس المقارى .
بحيث يختار الأقباط شخص واحد من هؤلاء الخمسة ليكون باباهم الجديد .
الشعب ينتخب راعية
وفى يوم الجمعة 29 من أكتوبر 1971 م توجه الناخبين لأختيار شخص واحد أو أثنين أو ثلاثة من الخمسة السابقين وكان مقيداً فى جداول الناخبين 700 ناخب حضر منهم 622 ناخب حضروا من كل مكان أرض مصر , وكانت اللائحة تنص على أن لوكلاء الشريعة فى المطرانيات و 24 كاهن من القاهرة و 7 من الأسكندرية وأعضاء المجلس الإكليريكى لهم حق الإنتخاب  .
كما حضر عملية الإنتخاب وفد من الكنيسة الأثيوبية هما : المطران توماس والقمص هايت مريم سكرتير أمبراطور اثيوبيا ورئيس كلية الثالوث اللاهوتية , وحضر ايضا مع الوفد الأثيوبى سفير أثيوبيا فى مصر فى هذا الوقت السيد ملس .
 وكان مقر الإنتخاب هو الكنيسة المرقسية بالأزبكية , وحضر عملية الأنتخاب مندوب من وزارة الداخلية منذ البداية وحتى النهاية وأنتهت عملية الإنتخاب فى الساعة الخامسة مساء وكان آخر من أدلى بصوته هو الأنبا مرقس مطران كرسى أبو تيج , أما الأنبا شنودة فلم يدلى بصوته إذ كان يصلى فى صباح اليوم فى كنيسة القديس مار جرجس بروض الفرج وفى المساء كان يلقى عظته الأسبوعية فى الكاتدرائية التى يحضرها الألوف من الشعب القبطى , كما لم يشترك الأنبا صموئيل الذى كان معتكفاً فى الدير , ولم يشترك القمص تيموثاوس المقارى فى الإنتخابات إذ كان فى مكان خدمته بالكويت .
وكانت نتيجة فرز الأصوات أسفرت عن أختيار ثلاثة من الخمسة وهم :-
الأنبا صموئيل وحصل على 440 صوتاً
الأنبا شنودة وحصل على 434 صوتاً
القمص تيموثاوس المقارى وحصل على 312 صوتاً

القرعة الهيكـــلية تختار الأنبا شنودة
وفى يوم الأحد 31 أكتوبر 1971 م بدأ القداس الذى يسميه الأقباط قداس القرعة حوالى الساعة السابعة والنصف صباحاً وحضر أعضاء المجمع المقدس وأعضاء لجنة الأملاك بالبطريركية وأعضاء هيئة الأوقاف والوزراء الأقباط ومندوبوا الإذاعة والتلفزيون والصحافة وحضر أيضاً سفير أثيوبيا بالقاهرة والألاف من الشعب القبطى .
وبعد رفع بخور باكر وقبل تقديم الحمل دخل نيافة الأنبا أنطونيوس القائمقام وأحضروا مائدة وضعوها أمام الهيكل ووقف الأنبا أنطونيوس وفى يده ثلاثة أوراق بكل واحده أسم من أسماء المرشحين وقال الأنبا أنطونيوس :
سأريكم الآن الثلاث ورقات كلها بمقاس واحد , ولون واحد , ومختومه من الجانبين بختمى وختم لجنة الإنتخاب , سأطبق كل واحدة أمامكم وسأضعها فى العلبة وأقفلها وأشمعها امامكم وأختمها بختمى "
وأمسك الأنبا أنطونيوس بالعلبة الفارغة وأراها للناس ثم أمسك بالورقة الأولى وبسطها أمام الجميع ليراها الناس وقرأ الأسم الموجود فيها وطبقها ووضعها فى العلبة وكذلك فعل نفس الشئ مع الورقتين الأخريتين , ثم أعلق العلبة وختم على العلبة بخاتمة وسلم الخاتم للسيد الوزير المهندس / أبراهيم نجيب , ثم أخذ العلبة ووضعها على المذبح لتحضر القداس , وبعد ا،تهاء القدس أعادوا المائدة مرة أخرى أمام الهيكل .
وجمعوا كل الأولاد الذين حضروا الصلاة وتناولوا حتى يختاروا واحداً ليسحب ورقة (القرعة) وكانوا تسعة أولاد , ووقع إختيارهم على أصغرهم وكان فى العاشرة من العمر وأسمه أيمن منير كامل غبريال , والعجيب انه حضر مع أبويه من الإسكندرية ولم يكن معهم تذاكر لدخول الكنيسة يومها ولكنهم أستطاعوا حضور القداس بعد مشقة كبيرة , وشائت المشيئة الإلهية أن تكون يد الطفل الغير مدعوا من الناس لهذا الحفل أن تسحب ورقة  بابا الأقباط القادم
والبسوا الطفل أيمن ملابس الشمامسة وحمله نيافة الأنبا أغابيوس وأتى به إلى القائمقام , وهنا رفع الأنبا أكونيوس العلبة التى بها الثلاثة ورقات إلى أعلى مربوطة ومختومة حتى يراها الناس بأربطتها وأختامها ثم أدار العلبة فى يده عدة مرات وهزها حتى لا تثبت الأوراق كما وضعها ثم فض الأختام من على العلبة ووقف أمامه الطفل أيمن بعد أن أخفوا عينيه حتى لا يرى شيئاً من ألأوراق التى سوف يسحب أحداها , وفى أثناء ذلك بدأ الألاف من الشعب القبطى المتواجد فى الكنيسة يصلون قائلين كيريالايصون 41 مرة ومعناها يارب أرحم .
ثم مد الطفل أيمن يده إلى العلبة وهو مغمض العينين وسحب ورقة فأخذها منه القائمقام ألأنبا أنطونيوس وكان الجميع صامتين وكأن على رؤوسهم الطير , وأمسكها بيده واخذ يفتحها والكل مترقب وقرأ الأنبا أنطونيوس الأسم المكتوب فى الورقة وأعلنه للشعب وهو : -
نيافة الأنبا شنودة .. أسقف التعليم
وذكر جرجس حلمي عازر المستشار الصحفي للبابا شنودة (1) وعندما توفي "تنيح" البابا كيرلس رافقت جثمانه أنا والأنبا شنودة فقط.. في المقر القديم بكلوت بك إلي الكنيسة المرقسية الكبري الجديدة. ويومها كشف الصندوق ليري جثمان البابا كيرلس وقال لي.. إن البطارقة في العهود القديمة كانوا يفتحون مقابر أسلافهم ليستلموا من أيديهم "عصا الرعاية" والهدف أن يري البطريريك الجديد أن هذه هي النهاية.. فيكونوا أمناء علي رسالتهم ورعاية أبناء الكنيسة بأمانة
=====================
** قداسة البابا شنودة الثالث - 25 عاما ولا يزال العطاء مستمراً - أعداد مهندس عزت زكى - الكتاب صدر بمناسبة اليوبيل الفضى - الناشر الأنبا رويس سنة 1996 م
(1)  جريدة الجمهورية بتاريخ الخميس 4 من جمادى الاخرة 1427هـ - 29 من يونيو 2006 م