الثلاثاء، 24 مايو، 2011

هكذا تكلم المستشار "السياسى" لشرف ..مستفز عبد الفتاح!!

"السفارة الإسرائيلية كانت بداية، وكانت جزء من قرار “خلاص enough s enough”، أعطينا الناس مساحة كافية لأن تعبر عن الآلام والآمال، وهذه نقطة خلاص هانقلب الصفحة وننتقل من  مرحلة الامتصاص والاستيعاب لمرحلة إنه فيه حكومة، بيقولك طب ليه ما عملناش مع ماسبيروا كده؟ لو كان بين إخواننا المسيحيين عدد كافي من المسلمين لربما فعلنا نفس الشيء......

لو حدث اعتصام تاني أعتقد أننا قد نجد ما لا نحبه وأن منطق الرحمة والحكمة لن يكون هو السائد ليس لأننا ضد أحد، ولكن لأنك لا تستطيع أن تختطف الصالح العام، نبل الغاية لابد وأن ينعكس على نبل الوسيلة والاعتصام ليس أداة نبيلة في ظل اقتصاد بمثل هذا التردي، في ظل أوضاع أمنية نحن متأكدون أنها ليست في أفضل أحوالها، والسياحة الناس يريدون أن يأتوا ولكن هناك البعض يريد أن يفرض نفسه فرضا على أجندة الوطن من خلال الاعتصامات، إذن لمصر ولنهضة مصر كان لابد من الصبر على الاعتصامات في المرحلة السابقة، ولمصر وحبا في مصر لابد وألا نصبر على الاعتصامات........"



ياريت اللى عايز يرد على كلام الراجل ده ميكتموش فى قلبه ، ويبعته ليه على الفيسبوك

ملحوظة : ده تسجيل لبعض تصريحات الباجى السبسى رئيس وزراء تونس فى 30 مارس قبل قمع محاولة الاعتصام فى القصبة فى اليوم التالى بمنتهى العنف بحجة الحفاظ على هيبة الدولة ، سيذهلك التطابق بين كلامه وكلام مستفز عبد الفتاح !

 "صار فلتان أمنى ، وصار خروج المواطنين الى الشوارع واحتلوا الشارع،وانا من الناس نقول شىء طبيعى ، لانه بعد 20 سنه من المعصاير هابطه عليهم ،   يجى ينفجر الانسان ويخرج ،والاخرين اللى خرجوا زاده فى القبه "ميدان مصطفى محمود تونس " خرجوا مره مضاده وكذا ، انا اقول شى طبيعى هذا ، خليهم يتنفسوا ، لكن موش الى ما لانهاية له ، بيجى وقت ، ونسترجع الامور الى مجاريها ، لان البلاد حاشتها بالعمل ، والمؤسسات حاشتها باش تعمل ، وخاصة المؤسسات الاقتصادية ..."


فماذا حدث فى القصبة فى اليوم التالى 1 ابريل ؟!  شاهد بنفسك ...


ها هتنزل الجمعة  ولا .....


ليست هناك تعليقات: