الأربعاء، 20 يوليو، 2011

شهادتى عن محاولة اقتحام الداخلية المزعومة ، بالفيديو والصور

ردا على ادعاءات الصحف ان كان فيه محاولة لاقتحام الداخلية ، المسيرة كانت سلمية لمجلس الوزراء ضد المحاكمات العسكرية للمدنيين وضد التباطؤ الحالى وضد الحكم العسكرى ، وتضامنا مع ضباط 8 ابريل 


وفطريق عودتها للتحرير قرر البعض الدخول عند الداخلية والهتاف ولم نتمكن من منعهم لحرقتهم الشديدة حيث كان معظمهم أقارب لشهداء ومصابين ومسجونين من ال18 يوم ومن 28 يونيو  ، فقمنا بعمل درع بشرى أمام البوابات لمنع الاحتكاك والحفاظ على سلمية المسيرة والحفاظ على مسافة بين الوقفة وبين البوابات ، وأقصى ما حصل طرق البعض على البوابات قبل تدخلنا لابعادهم فكيف يسمى ذلك محاولة اقتحام ؟! وهل اقتحام وزارة الداخلية ذات الأبواب المحصنة ممكن من خلال الطرق عليها ؟!


وشاهدوا فيديو للوقفة أمام الداخلية ويظهر بوضوح فى بداية الفيديو ابعاد بعض الزملاء للمتظاهرين المتحمسين عن البوابات ، والهتاف على مسافة منها ، ثم النداء فى النهاية بالعودة للتحرير

نعم الفيديو ملىء بالسباب ولكن لك أن تعذر من قتل أبنائهم واخوانهم دون عقاب حتى الآن لقتلتهم أو تغير فى سياسة الوزارة و28 يونيو يشهد ! وحق عليك ألا تلوم الضحية ان تلوت من ألم الذبح ولعنت قاتلها !

video


ليست هناك تعليقات: