الثلاثاء، 31 مايو، 2011

لواء مصرى يقر باجراء "فحوصات عذرية" للمتظاهرات !


هذه ترجمة لتقرير خطير نشر اليوم على موقع السى ان ان يحمل اعترافا لأول مرة من مسئول عسكرى مصر باجراء فحوصات العذرية على معتقلات 9 مارس بل ويحمل اتهامات وتبريرات لا تقل خطورة !


القاهرة - من شهيرة أمين - (سى ان ان ) :

أقر لواء مصرى بارز بأن "فحوصات عذرية" قد أجريت على النساء اللاتى تم اعتقالهن فى مظاهرة هذا الربيع ، فى اقرار هو الأول من نوعه بعد طول انكار من قبل السلطات العسكرية .

نشأت هذه الادعاءات فى تقرير منظمة العفو الدولية ، المنشور بد احتجاج 9 مارس بأسابيع . زعم التقرير أن النساء المحتجات جرى ضربهن ، صعقهن بالكهرباء ، تفتيشهن ذاتيا باجبارهن على خلع ملابسهن ، وتهديدهن بتلفيق تهم بغاء لهن وجرى اجبارهن على الخضوع لفحوص العذرية .

فى ذلك الوقت ، صرح الرائد عمرو اما بأن 17 امرأة تم اعتقالهن ولكنى أنكر ادعاءات التعذيب أو "فحوص العذرية "

ولكن الآن .  صرّح لواء بارز - والذى طلب عدم الكشف عن هويته - بأن فحوص العذرية قد أجريت ودافع عن هذا الفعل .


قال اللواء " الفتيات اللاتى جرى اعتقالهن لم يكن مثل ابنتى أو ابنتك، هؤلاء كانوا فتيات قمن بالتخييم فى ميدان التحرير مع محتجين ذكور فى نفس الخيم ، ولقد وجدنا فى الخيم زجاجات مولوتوف ومخدرات "


قال اللواء أن فحوص العذرية قد أجريت لكيلا تدعى النساء لاحقا أنه قد جرى  اغتصابهن على يد السلطات المصرية .


قال اللواء :" لم نشأ أن يدعين أنه تم هتك أعراضهن أو اغتصابهن ، لذا فقد أردنا أن نثبت أنهم لم يكن عذراوات فى المقام الأول ، ولم يكن أيا منهن عذراوات "


جرى هذا الاحتجاج بعد شهر تقريبا من تنحى الرئيس طويل الأمد حسنى مبارك وسط موجة من الاضطرابات الشعبية التى يغلب عليها الطابع السلمى والتى استهدفت الاطاحة به وتأسيس نظام ديمقراطى .

 بعد ذلك ، قامت المؤسسة العسكرية -والتى بقيت الى حد بعيد على هوامش الثورة - بالاضطلاع رسميا بمقاليد الحكم فى البلاد ، وذلك حتى يجرى التوافق على الدستور واجراء الانتخابات 


ترجمة : أحمد العش


للاضطلاع على التقرير الأصلى على موقع السى ان ان

ليست هناك تعليقات: